احكم الحكم

إن التطرف هو أن تختار مسكنا فكريا و عقائديا لتقيم فيه راضياً عن نفسك و لكنك لا تريد لغيرك أن يختار لنفسه ما يطيب له من فكر و عقيدة بل تلزمه إلزاما بالحديد أحيانا أن ينخرط معك تحت سقف فكري واحد
زكي نجيب محمود

حكمة جديدة
ميموتش حق وراه مطالب

انا افكر اذن انا حاموووووت
حفصة

عتبات البهجة

"الوقوف على عتبات البهجة دائما أفضل من البهجة نفسها... اجل، البهجة أمر سهل، لكن إذا طمعت فيها قتلتك و أهلكتك."
ابراهيم عبدالمجيد-عتبات البهجة

Tuesday, December 29, 2009

بأسم غزة نبدا و بها ننتهي و بها نظل مستنفرين

يرجى الضغط على الصورة للتكبير

رسم كروكي لتخيل مسار القافلةحيث الطريق الاول هو ما كان مفترضو الطريق التاني ه ما تريده القافلة طبعا عبر قناة السويس و الطريق التالت ان كانوا قصدوا الوصول لبورسعيد ثم تحيل القافلة لبرية تصل للعريش و منها لغزة و في جميع الاحال ارى ان طريق اتنين و تلاتة هما مضيعة للوقت و لعبة سياسية رخصية و قذرة غرضها احراج مصر و ليس بالضرورة توصيل مساعدات لاهلاي غزة المنكوبين

مع بداية الذكرى الاولى لحرب اسرائيل على غزة في مثل هذه الايام بدات حركات الناشطين الحقوقيين لاعادة المشهد التمثيلي كما يجب ان يكون، اي الاصرار على اظهار مصر بمظهر الخائنة و العميلة و التركيز على فكرة عدم ادخال معونات كون مصر هي المنفذ الوحيد لغزة. لكن قبل القافلة اد التعرض لبعض النقاط التي سبقتها التي ادت اليها ايضا فالشيئ بالشيئ يذكر

1- ان تقرير جولدستون كان بامكانه الايقاع بالقادة الاسرائيلين بل انه اول تقرير يصدر في تاريخ القضية الفلسطينية طوال ال60 عاما الاخيرة و خيانة حماس في تمييع الموقف لانه يدينها ايضا و لانها لو كانت حركة وطنية بالفعل لكانت ضحت بنفسها و رضت بالاتهامات حتى ينال الشعب الفلسطيني حقه و لماذا لم يقوم النشطاء بعمل هيصة لتمرير قافلة وقتها و لماذا تنتظر القافلة ذكرى شن الحرب؟ ؟؟ (لينك فيديو الجزيرة عن التقرير)













في هذا الفيديو الاخير اعلان عن رفض اسرائيل لتقرير جولد ستون، اذن بمعادلة منطقية بسيطة اذا كان كل من اسرائيل و حماس رفضوا التقرير فهذا يعني انه التقرير فعلا يدين كلاهما و ان فيه اثباتات تدينهما معان فماذا يضير حماس اعترافها بذلك حتى نتمكن لاول مرة في تاريخ القضية الفلسطينية العقيمة من انجاب اول ادانة رسمية لاسرائيل من شانها قلب طاولة التفاوض معهم؟ لكن لا، لا تقبل حماس ان تضحي بنفسها في سبيل الشعب الفلسطيني، و كما هي العادة يجب ان تضحي حماس بكل شعب فلسطين المخاصر في غزة حتى تثبت انها على حق، لكنه ابعد ما يكون عن الحق او الشرف






2- الدول المصدرة للقوافل، تركيا التي عادت للحم العثمانلي بقيادة دول الشرق الاوسط تحت السلطنة العثمانية و تمثيل دور الصدر الاعظم و عايشين الدور كويس اوي، لهم مثل ما لمصر من علاقات و اتفاقيات مع اسرائيل ان لم يكن اكثر قاموا هم باصدار هذه القافلة، فلم لم يتعاملوا مع اسرائيل مباشرة للسماح لهم بادخال هذه القافلة عن طريق اسرائيل-غزة؟؟؟


3- تاني الدول الراعية للقافلة سوريا، حقا لا تكفيني الكثير من الكلمات لوصف موقف سوريا العجيب لمجمل احداث علاقتها باسرائيل و القضية الفلسطينية فها هي تدخل سنتها المش عارف كام و هم في حالة اللاسلم و اللا حرب و ها نحن الان نسمع عن اتفاقات على استحياء بينها و بين اسرائيل عن طريق تركيا؟؟؟؟ هذه السوريا التي لم تشارك في اي حرب بشكل جدي و عميق مثلما شاركت مصر، بل لم تفعل اي شيئ الا النكسة و المزيد منها في جميع الفرص المتاحة و الاغرب ان سوريا مع كل هذه التعبئة العامة في الخطاب الحنجوري الموجه للجماهير لم نسمع مرة واحدة، فقط مرة واحدة بالخطا عن صاروخ اطلق من جندي سوري شريف و لو بالخطا على اي من الجنود الاسرائيلين الذين يقعون في مرمى العين بشكل مباشر في منطقة الجولان، فيا لقوة التحكم في الاعصاب، ان وجدت.


كان اتفاق القافلة ان تسير و تدخل من ميناء العريش، فباي حق تغير مسار دخولها و تقرر هي= القافلة الدخول من ميناء نويبع؟؟ هل نحن في سوق الخميس و الجمعة ام نتحدث عن حدود بلد ذات سيادة و لها قوانينها؟ لكن هنا تاتي معرفتي بالجغرافيا لاسال و اتعجب و اندهش، حسب الخريطة الملحقة، فان اقصر طريق للقافلة الاتية هو من ميناء اللاذقية السوري او اي ميناء تركي ايا كان الى العريش مباشرة و من العريش الى غزة سواء بشكل بري او بحري، لكن اتعجب عندما اسمع ان القافلة قررت تغيير مسارها هكذا على كيفها لتصل الى ميناء نويبع، نعم؟ افندم؟ بتقولوا ايه؟ ميناء نويبع؟ هل نعود للخريطة حتى نتاكد من طول المسافة من ميناء الانطلاق الى ميناء الوصول؟ وقت ضائع، جهد ضائع، تعدي على شروط و حقوق دولة غير محتلة ذات سيادة، يعني بالبلدي شحات و مشارط كمان، طيب مش مشكلة حنكمل برضو. ثم استخدام منع مصر لهكذا تغيير بكل وقاحة حتى تبدو ان مصر لا تساعد غزة و لا تمد المعونات الى اهالي البلد المحتاجين اليها مع العلم ان الكثير من الشهادات الحية اثبتت ان اغلب هذه المعونات لا تصل لاصحابها اولا ان كانوا من تابعي فتح و ان وصلت فتصل للبيع مع انها معونات مجانية.
شهادة حية من فلسطيني مقيم بغزة

4- نعلم ايضا ان اغلب معونات غزة تاتي من اسرائيل و لا اعلم مدى صحة هذه المعلومة من خطئها و لكن ان كانت نشرت في الاخبار و التحليلات وسط خضم الموج الهائل فلابد ان لها نسبة ما من الصدق و حقيقة امر الحدوث،
5- حسب نظرية الذكرى السنوية الاولى، هل سوف يتذكر اصحاب القافلة مسيرة غزة السنة القادمة في مثل هذه الوقت؟ ام هناك اجنده معينة تحتم الظهر الان و الاختفاء لاحقا؟

في حديثه مع برنامج القاهرة اليوم ذكر السفير حسن او حسان ذكي المتحدث الرسمي باسم مصر لما يختص بهذا الموضوع انه بالفعل كان هناك اتفاقا على صول القافلة الى العريش لكن نمى الى علم الوزارة انه فجاة تقرر تغيير مكان الوصول ليبقى نويبع امعانا في فرض سيطرة و احراج مصر امام الاعلام العالمي، فمن هم هؤلا حتى يفرضوا سيطرتهم على مصر او يملوا على حكومتها ماذا تفعل و ماذا تقرر و ما تشاء؟
حقا انه زمن الخسة و حقا انها مسيرة محترمة
كان من باب اولى ان تدع هذه المسيرة لزحزحة حماس عن السلطة التي تتولاها بدون وجه حق، نعم بدون وجه حق فحماس اتت الى السلطة من خلال انتخابات تشريعية بموجب اتفاقية اوسلو و اول ما فعلته هو رفض هذه الاتفاقية و العمل في عكس سيرها، و بما ان حماس نقضت اتفاقيه اوسلو فاول ما يخطر بالبال ان انتخابات حماس غير شرعية و باطلة و لا يجدر بها الاستمرار. ارجوكم دعوا الفلسطينيين فكافهم ما كفاهم و ان كنتم لتساعدوهم فساعدوهم على ازالى حماس من السلطة المغتصبة حتى ينصلح حال هذا القطاع المسكين، مثل صيني يقول ان علمتك صيد السمك افضل من ان اعطيك سمكة كل يوم، فبدلا من مسلسل القوافل الركيك ساعدوا فلسطين ان تشفى من سرطان حماس الخبيث و كفوا ايديكم عن مصر.

7 comments:

الشجرة الأم said...

في الحقيقة أخي في الله قريبا جدا ستحدث مسيرة الأمة الإسلامية العربية وستنقذ فلسطين أرض العرب وأرض الإسلام وأرض الأمة

Sahran said...

مرحباً حفصة:

حقاً لن استطيع أن أخفي إعجابي بهذا التحليل السياسي الرائع , والمزعج في الوقت نفسه لمن سموا أنفسهم بقوى التمنع ,
في ذكرى الحرب المؤلمة على غزة , ينشط سوق المزايدات والمراهنات القذرة على مواقف يراد منها الخلط بين ضرورات السياسة و وبين المأساة التي نعيش فيها في غزة الجريحة .
عود على بدء , ودعينا نتذكر قرار جولدستون حينما طلبت السلطة الفلسطينية تأجيل التصويت على القرار من أجل توفير أكبر قدر من التأييد لهذه الخطوة الجريئة في التاريخ الدولي , فكانت النتيجة أن استغلت حماس ومن على شاكلتها من المتمنعين ومقاولي المقاومة وجزيرة القرضاوي , وأشعلوا الدنيا وقلبوها , واتهموا الرئيس أبو مازن بالخيانة لتأجيل التصويت , وادعوا رضوخ السلطة لإملاءات أمريكا وإسرائيل , فكانت النتيجة وبكل أسف أن رضخت السلطة لمطالبهم , وتراجعت عن رغبتها في حشد الدعم لهذا القرار , فماذا كانت النتيجة ؟؟؟ إلنا وإلك طولة العمر لما نشوف إسرائيلي واحد يتحاكم !!!
لعلمك , حتى يكون الأمر واضحا للجميع , فحماس ليست معترضة على الحصار في حد ذاته , وإنما اعتراضها الآن هو على الجدار الذي سوف يهدم أنفاقهم , والتي عملت لهم بيزنس ما كانوش بيحلموا فيه , وهذا الرجل الذي وضعتي فيديو له , واسمه أيمن طه ( ناتف حواجبه ) هو اليوم ملك السجائر في قطاع غزة , واشترى فيللا بمليون ونصف المليون دولار , قرب ما كان يسمى مستوطنة نتساريم جنوب مدينة غزة , والكثير من عناصر حماس أصبحنا نراهم اليوم في رغد العيش , بينما الشعب المسكين يعاني الأمرين , وصار مألوفاً لدينا أن نرى رجلاً ملتحياً يقود جيب من أحدث طراز , وبجانبه امرأة منقبة ,
وبالنسبة للمساعدات , وبما أنني ابن غزة , وأقيم فيها , وأهل غزة أدرى بمساعداتها , فأنا أقسم لك بكل ما هو أخلاقي , وبدماء الشهداء بأن المساعدات التي دخلت إلى غزة تكفي مائة غزة , ولكن أنا شخصياً لم أرى منها شيئاً , ولست بحاجة إليها , وغيري الكثير , إذن فأين ذهبت كل تلك المساعدات ؟؟؟؟ ما عليك عزيزتي إلا أن تتسوقي وتشاهدي تلك التبرعات في رفوف المحلات , أو يتم توزيعها على الفئة المؤمنة (الحمساويين والمؤلفة قلوبهم فقط )
أما ما قد تستغربي له , فهو ورغم اتهامات حماس لمصر بالتضييق على غزة , إلا أنك سوف تشاهدي أسماك العريش في أسواق غزة , إلى جانب ما يتم جلبه من إسرائيل يومياً

حماس عاهرة عاهرة عاهرة ,
وأرجوك أن تعذريني لاستخدام هكذا ألفاظ , فنحن قد ذقنا المر من يوم أن تولت حكمنا

أعتذر على الإطالة , وإن كنت لم أوفي مقالك حقه من الرد


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

^ H@fSS@^ said...

اهلا بالاخت الشجرة الام فقط اود التلميح اني بنت = اخت مش اخ يعني
:D


العزيز سرحان
صدقني لولا ضيق الوقت لكنت كتبت بتفصيل اكتر من هذا
لانه بقالي شهر بتابع الموقف و كل شوية اقول حكتب و اقول رايي لكن خلاص ماعادش فيا اتحمل اكتر من كدا
لعب رخيص على اعلى مستوى تشمئز منه اي نفس سوية
نورتني و شكرا لشهادتك الحية اسمحلي حنقلها للنوت في الفيسبوك ردا على المشككين
يعني تاني شاهد من اهلها عشان محدش يقول اني بخرف او بتهيا شيئ من محض خيالي

على باب الله said...

الله يفتح عليكي
: )
تصفيق حاد

Desert cat said...

يا حفصة انا بجد مش تهمنى الكلاب اللى بره قد ما انا بستغرب على الكلاب اللى جوا
فى احداث الجزائر كانوا مبسوطين وقاعدين يولولو على العروبة وسينها السودة والجزائر اخت شقيقه وكلام فاضى من ده .. ودلوقتى كل همهم هو اظهار مصر بالقاسية اللى بتضرب الناس فى ضهرها نفسى اعرف الناس دى جنسها ايه ؟؟
عايشين على ارضها ليه لما هما بيكرهوها اوى كدا وامنية حياتهم يحتلها الجهلاء والمنافقين تحت مسمى العروبة ؟

Desert cat said...

معلشى بعد قرائتى لتعليق سهران احب احييه فى مدونتك لانه من الفلسطينين العاقلين اللى انكووا بنار حماس .. ياريت المصريين اللى قاعدين ينوحواعلى حماس والاخوان يستوعبوا الدرس

ذو النون المصري said...

في الحقيقه لا ادري كيف يستجريء بعض الناس علي التفكير في وضع مصر هذا الموضع دون ان ينظروا لما قدمته و ما قدمته بلادهم
يبدو انهم يحتاجون من مصر الان ان تلعب نفس دورها الذي لعبته ايام عبد الناصر
ان تحمل كل شيء و الحرب حتي اخر جندي مصري