احكم الحكم

إن التطرف هو أن تختار مسكنا فكريا و عقائديا لتقيم فيه راضياً عن نفسك و لكنك لا تريد لغيرك أن يختار لنفسه ما يطيب له من فكر و عقيدة بل تلزمه إلزاما بالحديد أحيانا أن ينخرط معك تحت سقف فكري واحد
زكي نجيب محمود

حكمة جديدة
ميموتش حق وراه مطالب

انا افكر اذن انا حاموووووت
حفصة

عتبات البهجة

"الوقوف على عتبات البهجة دائما أفضل من البهجة نفسها... اجل، البهجة أمر سهل، لكن إذا طمعت فيها قتلتك و أهلكتك."
ابراهيم عبدالمجيد-عتبات البهجة

Monday, January 19, 2009

عدم التمييز في استبيان المعنى و استخلاص البهريز


سؤال على بالي:
هل لو كانت فلسطين من اغلبية مسيحية ان لم تكن باكتساح، كنا تضامنا معاها على اعتبار انهم دولة عربية ولا كنا سبناهم يتحرقوا فقط لاختلافهم معانا في الدين و نسينا البعد الجغرافي و الاصول المشتركة سواء كانوا عرب، ترك، كنعانيين، اسيويين؟


تصاحبني عدة شهقات كلما ارى ما وصل اليه حال الخطاب اللغوي لدينا نحن العرب و نحن المسلمون ايضا. نعم، اعي تماما اني قد فصلت بين ما هو عربي و ما هو اسلامي و هذا هو هدفي الاساسي.
لغويا، نحن معاقون، بنقول اي حاجة في اي حتة على اي حد. الكلام عندنا كما يقول اللفظ العبقري مجهول النسب، بزرميط، و ليه لأ و احنا سادة الكلام و التصويرات و التشبيهات. شعرائنا كانوا بيكسبوا قوتهم بالتبطيل للحكام مش بهدف نشر الشعر فعلا الا من رحم ربي.

المهم، عدة قراءات اتممتها في الفترة الاخيرة زائد وصول كم لا بأس به من الايميلات مختلفة الاهداف لكن مشتركة في لغة الهبل. استنتجت ان احنا مبنقراش، و ان قرينا، مبنفهمش، و ان فهمنا مبنحللش و اذا حللنا مبنوصلش لحل او مش عاوزين نوصل لاي حل.
فمثلا الاقي ايميل يحثني على دعم الجهاد الفلسطيني لاسترجاع الاراضي المقدسة المسلمة و اني كمسلمة لازم ادعمهم، مافيش مشكلة، لكن اصلا نص الرسالة موجة للمسلم بالصيغ المعتادة زي " اخي المسلم، امة الاسلام، ايها المسلمون" و هلم جرا يعني. طيب فين هنا الاخ الفلسطيني الاخر اللي بيتضمن الفلسطيني المسيحي بجميع طوائفه، الشيعي، الدرزي، البهائي و ليه لا منضيفش الاخ الفلسطيني الملحد كمان؟؟ مش بلده برضو و لا هو ابن البطة الكافرة المسبية في الحروب؟؟ معرفش ليه الخطاب موجه للمسلمين فقط؟ و ليه بنتمادى في استعماله لغاية ما نخسر كل و اي تاييد غير اسلامي مع انها قضية انسانية قومية عالمية بحتة.
اذن نستخلص الاتي:
ان الخطاب حين يكون موجها لنصرة القضية " الفلسطينية" فهو خطاب اسلامي موجه للمسلمين فقط دونا عن غيرهم و بكدا تمت اسملة القضية و الكل ينفض ايده و يبعد لبعيد. ماشي

اتفاجئ بوصول ايميل تاني من نفس الشخصية الاولى اللي طلبت مني الدعم في الاولاني ( ما هو اسهال ايميلات و له بداية هناك) عنوان الايميل "لعنة الله على كل العرب". بداية القصيدة كفر يعني و مع ذلك قلت يمكن الايميل ده من واحد اسرائيلي و تمت فرودته لينا عشان نقاطعه. فتحت الايميل و كان النص التالي:
"
لعنة الله على كل من تصله هذه الرسالة ولا
يرسلها مجددا لاكبر قدر ممكن من الناس
الله ينتقم من ،
كل من يرى هذه الصور ولا يحرك ساكناً
لعنة الله على اسرائيل
لعنة الله على امريكا
لعنة الله على الامم المتحدة
لعنة الله على العرب الكذابين الجبناء
لعنة الله على العرب الذين ينقسمون اليوم
بين قمتين وكلاهما يكذب ويخادع ويريد المتاجرة بدم
الشهداء


دم اطفالنا سيطارد الجميع، اسرائيل وامريكا والعرب الانذال

طز بالحياة وطز بالتضامن العربي وطز بالقمم العربية العادية والطارئة
لحم الاطفال يشوى وينهش ويتحدثون عن قمة تافهه ستمارس القذارة على حساب الشعب الفلسطيني
طز بالعرب
طز بالعرب
طز بالعرب
انظر جيدا لتعرف لماذا لعنة الله على العرب
"
استخلص انا ايه من ده؟؟ ان طلب الجهاد كان من المسلمين و مافيهوش ولا شتيمة لكن صب اللعنات كان على العرب. ايه دلالته؟
دلالة اولى: ان المتحدث اهبل مش عارف يفرق بين ما هو اسلامي و ما هو عربي.
دلالة ثانية: ان المتحدث واعي اوي للي بيقوله و عارف الفرق كويس لذلك شايف ان القضية الفلسطينية اسلاميه بحتة و الباقي ملهوش دعوة لكن و مع ذلك يستحقوا صب اللعنات و السباب و التهديد و الوعيد اذا مفرودوش الايميل ده. مع ان الايميل و الصور اللي فيه انتشرت خلاص و شفناها ولا مليون مرة.
ده نسميه ايه؟ قلة ادب و استنطاع و عين فارغة و غباوة بايخة و حمورية متاصلة. صاحب الايميل، كان حيخسر ايه لو طلب الامر بطريقة لطيفة عشان تكسبه تعاطف و احترام و تقنع الناس بقضيته؟

موقف تاني حصل من فترة عن تفسير كلمة قطع و بترو كانت مناقشة مشتعلة في واحد من المنتديات على ما اتذكر عن تفسير الايات اللي وردت فيها قصة يوسف و علاقتها بأمر قطع يد السارق. و تاني حصل التباس خطير في التفريق بين معنى بتر و قطع .
والبتر هو فصل الشيئ كليا عن بقية جسده فمثلا اذا اصيب جندي في الحرب اصابة تتوجب فصل الطرف فيطلق على ذلك بتر الاعضاء و ليس قطع الاعضاء. تعريف البتر في لسان العرب و القاموس المحيط و الصحاح في اللغة هنا.
اما القطع فهو فصل شيئ جزئيا عن اصله و ليس فصل نهائي. تعريف القطع في لسان العرب و القاموس المحيط و الصحاح في اللغة هنا.
و طبيا تعرف الجروح بانها حدوث قطع طولي او عرضي مثلا في نسيج كذا و كذا، لم يقولوا بتر، قالوا قطع يعني حدوث انفصال في نسيج منطقة ما بشكل جزئي و غير كامل و غير دائم و قابل للاستشفاء بعد فترة.
بناءا عليه يبدو لي تفسير الايات المتعلقة بحدث دخول يوسف على صاحبات امراة العزيز هو تفسير غريب بعض الشيئ. فلا اعتقد ما حدث لهؤلاء النسوة هو " بتر" كامل لاصابعهن كما تم تعويدنا على الفهم منذ الصغر. و الدليل ليس بالطبع معتمد على روعة جمال يوسف و لكن الدليل هو ان القران بكل بساطة اورد كلمة "قطعن" و لو يورد كلمة " بترن" ، في الواقع كلمة " بتر" لم اجد لها مصدر في القران من خلال بحثي في كتاب المعجم المفهرس لالفاظ القران الكريم لمحمد عبد الباقي.
تذكرت هذا الموقف لانه في تعليق على مدونة مصري في الموضوع ده كان مكتوب التالي:

"
" حاجة زى كدا بتكون أخبار مفبركه من المسيحيين إللى بيكرهوا الإسلامفلا تصدقتطبيق شريعة العهد القديم بالرجم ليس من الإسلامالعهد القديم كله رجم فى رجم .. فى حاجات كتيره يرجم على طوللكن كتاب الإسلام ليس فيه ذلك
"
نافيا صفة الرجم عن شريعة الاسلام في عقوبة الزنا. بالفعل عدت تاني لاتصفح كتاب المعجم المفهرس و لم اجد مصدر لكلمة رجم كحد لعقوبة الزنا . كان الجلد هو حد العقوبة لكن و ياللعجب بالبحث في بعض مواقع الفقة و التفسير على جوجل فوجدت هنا و هنا و هنا و هنا و هنا ما يفيد انه لم تكن هناك ايه للرجم بالفعل و انه تمت ازالتها لقسوتها الشديدة و انما كان الجلد فقط . و لكن الادهى و الامر هوورود جملة تقول " إذا زنى الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم" ثم وجدت ورودها باكثر من شكل و اكثر من صيغة مثل " الشيخ والشيخة فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة" و " ان الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة" ، فاستغربت، لان في عدة مواقع تم الاشارة الى هذه الجملة ك " اية" لكن طلعت مكنتش ايه لكن عمر بن الخطاب كان يسميها ايه و لخبطة غريبة عجيبة عجزت امامها اني افهم اه اللي حصل بالظبط. اذن لفظ ايه التي نستخدمها في الاشارة لايات القراءن الكريم اصبحت تطلق ايضا على كلام الصحابة. و يبدو انه من هنا تم اتباع الاية العمرية بوجود رجم الزاني و الزانية بدلا من جلدهم ( كله محصل بعضه اصلا في قساوة الحكم) و ثبت ان حكم الرجم حكم توراتي يهودي العقيدة و ليس اسلاميا بالمرة.
سؤال: ليه حد الرجم يتبع الى الان كعقوبة للزنا مع انه اصلا مش في الاسلام؟

نتيجة اخيرة:
اسلامي/ عربي
بتر/ قطع
جلد/ رجم
اية قرائنية/ كلام عام
بيفكر/ محزوق من الانفعال


كله عند المسلمين خيار مخلل

27 comments:

عباس العبد said...

و انا عامل دماغ تمام
مش بانجو و لا برشام
--
أيه الدماغ دى ؟

lastknight said...

مديتى أيدك فى عش الدبابير يا حفصه .. بصى .. مش هاعلق هنا خالص .. المواضيع اللى فتحتيها تستحق موضوع تحليلى كئيب من اياهم بأهداء ليكى شخصيا .. يا أحد أسباب كآبتى
دمتى للتنوير يا حفصه

Che said...

واحده من الناس القليله اللى مقتنعه انه ربنا مخ فوق دماغنا مش طاسه ... المواضيع اللى انت فتحتيها ماينفعش الواحد يرد عليها كده من غير فهم و رجوع للمصادر والا هيكون كله عند العرب صابون و الكلام بتاعنا ماينفعش غير اننا نطبعه و نستعمله ورق تواليت
بس يا ترى انتى جاهزة للهجوم اللى هيتشن ضدك ولا لسه ماخدتيش ساتر

عم مينا said...

أنا هعلق علي الجزء الأولاني بس علشان الجزء التاني ده حوار كبير قوي..

في رأيي القضية الفسطينية فقدت كتير من المساندة العالمية عندما تم تحويلها لقضية دينية بدل ما كانت قومية.. و زي ما انت قلتي بقي الكلام كله علي استرجاع المسجد الأقصي و الكلام ده كله و كأن يعني لو ما كانش المسجد الأقصي في فلسطين يبقي خلاص مش مشكلة نسبها للاسرائيلين

الموضوع ده تسبب في مشكلتين.. أولاً ان تحويل القضية لقضية دينية أفقدها الكثير من مسانديها.. يعني انهردة ٩٠٪ من المسيحيين في مصر و لا فارق معاهم الحوار ده أصلاً لأنه شايفينه ما يخصهمش.. و زي ما انت قلتي الإميلات و كده تدعو المسلمين فقط...
المشكلة التانية انه تم تديين القضية في نفس الوقت تقريباً اللي بدأت فيها ما يسمي بالحرب علي الإرهاب أو كما يوصفها البعض الحرب علي الإسلام.. فبقي من السهل جداً الربط ما بين ما يحدث في فلسطين و بين ما يسمي بالإرهاب..

^ H@fSS@^ said...

خندقي قبري المعروف سابقا ب قداسته
تقصد انهي دماغ؟ المرسومة في اول البوست ولا انهي؟


الفارس الاخير
انا احد اسباب كابتك؟
ليه طيب التهزيق ده يا فندم؟
يعني انت لو مكنتش قريت عندي اللي قريته مكنتش عرفته من مكان تاني؟
مؤكد كنت حتقراه
و بعدين عش دبابير مين يا عم
هو انا قلت حاجة لا سمح الله وحشة؟
انا يدوباتني بستفهم سيادتك
و على راي المثل هو السؤال حرم؟
:)


تشي
اهلا بيك بس مش فاهمة اول جملة
على العموم مش مشكلة
المواضيع اللي انا فتحتها، فتحتها من وجهة النظر اللغوية
و ده كان قصدي من الاول
لكن وسط ابحاري لتبين كذا مصدر دخلوني غصب عني للناحية الفقية اللي وقفت انا قدامها عاجزة او متلخبطة

سؤالي بقى
هجوم من مين و ليه؟
واحدة و جه في بالها كلام
مقولهوش له و استفسر و ابين اللي لقيته؟
ليه بنخاف نبين التساؤلات اللي بتحضر في اذهاننا؟؟
لو انت اللي عاوز تهاجم اتفضل براحتك
هات ما عندك زي ما تحب


تحياتي للجميع

^ H@fSS@^ said...

عم مينا
ازيك يا عمو
:)
اشكرك على زياجة التوضيح
و مع اني عارفة ان القضية فقدت لكن ده مينفيش ان لسه فيه مصريين مش مسلمين بيساندو القضية الفلسطينية لانهم الحمدلله لسه شايفنها قضية قومية انسانية بحتة
فمقدرش انكر دورهم او اعمم
تحياتي و نورتني

An Egyptian said...

اولا لازم نفهم ان المسلم بيفكر من منطق ان جنسية المسلم دينه زي ماقال جمال الدين الافغاني
مش جنسيته بس
جنسيته و جنسه و ماكله و مشربه و ملعبه و سياسته و لغته

الاسلام اسلوب حياة زي مالشيوخ الكبار مابيقولوا مش دين فقط

الاسلام هوية المسلم عشان كده كل ماهو مسلم مقبول و كل ماهو غير مسلم مرفوض

المسلمين الجالية الوحيدة المنعزلة فى اى بلد غير اسلامي

عشان كده لو الفلسطينيين "نصارى" كان زمان المسلمين مش ساكتين و بس لا و بيدعموا اليهود ضدهم كمان على اعتبار انه جهاد لنصرة الاسلام بالقضاء على ماهو غير مسلم و لو بتحالف وقتي مع غير مسلم اخر قوي

مش هاعلق على الباقى لانه موضوع اسلامي-اسلامي

Migo Mishmish said...

انا شايفه ان ربط مشكله فلسطين بالدين هي رغبه اصحاب القضية في التأيد الاعمى من المسلمين وعدم المسأله
يعني مثلاً استفذني جداً خبر كان مكتوب في الدستور قبل الحرب الاخيرة على غزة بيقولك ان المصريين لموا 100 مليون جنيه لغزة وبغض النظر ان كان ده صح ولا غلط. هو الصعيد مش اولى. هي مستشفيات السرطان ومعاهد القلب والسكر اولى. مش الجامعات والمدراس اولى من التبرعات للي استحلوا الشحاته
ولو فكرتي تعترضي تبقى صليبيه كافرة مع ان الصلبيين او المسيحيين ليهم فيها اكتر من المسلمين. احنا لينا فيها حياه المسيح كلها ومع كدة مش قالبين الدنيا لان العنف مش هايولد غير العنف. وعلشان كدة اسرائيل في كل جرمها ماتقدرش تضرب في المقدسات بتاعتنا لانها هتحرج نفسها قدام العالم كله وتبان عنصريتها انما تصرفات المسلمين اللي ربطوا الدين بالسياسه ادتهم الحق مش في الهجوم على الارض بس لا والهجوم على الدين الاسلامي نفسه
Love,
MishMish

Aardvark EF-111B said...

http://abdoubasha.blogspot.com/2009/01/blog-post_17.html

^ H@fSS@^ said...

مصري
معرفش ان جمال الدين الافغاني قال كدا
بس ايش معنى ده اللي يتفقوا على كلامه؟؟
عجايب يعني بجد


مشممممممممممممممممش
ليكي وحشة يا ام ساندرا
للاسف اللي ماسكين القضية هما اللي مخسرنها
مقدرش اقول هما اصحاب القضية
في رايي الشخصي اصحاب القضية بحق هما اهل فلسطين اللي انطحنوا بين فتح و حماس و اسرائيل
جتهم القرف كلهم


ارضفارك
شكرا على اللينك
سبق و قراته بالفعل
و وقفت قدامه تايهة
عبدو باشا كلامه مش هين
:)


تحياتي للجميع

Desert cat said...

كلامك منطقى جدا حفصه اتفق معاه تماما
خطفوا القضية
افرضى انا مش مسلمة وعايزة اتبرع او ابعت اعانات
لما الاقى الخطاب موجه للمسلمين هيكون رد فعلى ايه ؟؟
المثير للعجب دلوقتى بعد الدمار اللى حل فى غزة وكم الجثث والمصابين هنيه طالع من جحره بعد 22 يوم من المجزرة يقول انتصرنا
اى نصر ده يا جدعان حديفهمنى قلب الحقائق ده لصالح مين
والجثث دى كانت مجرد دعابة مثلاً

ذو النون المصري said...

عش دبابير صحيح
و جايز مدونتك تتعرض للتهكير بسبب الدخول في هذا العش
كما حدث مع شهروزه
عموما العرب للاسف لم يعد لهم وزن و كما قال من فهمهم
ظاهره صوتيه
شعارات لا تسمن و لا تؤذي احد
دائما كنا نقول اسرائيل المزعومه
الان اعتقد ان الاسرائيليين يقولون فيما بينهم عنا"العرب المزعومين"؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تشاندرا said...
This comment has been removed by the author.
تشاندرا said...
This comment has been removed by the author.
تشاندرا said...
This comment has been removed by the author.
^ H@fSS@^ said...

قطقوطة
كله كوم و انتصار حماس الدموي كوم تاني
انا مش عارفة هما بيشوفوا الامور من انهي زاوية


ذو النون
تصدق اني متضايقة من تعليقك؟
و لو حصلت حاجة للمدونة يبقى انت السبب
فال الله ولا فالك يا شيخ
ايه اللي بتقولوا ده
تيجي كدا و تلفظ الكلام في وشي
والله زعلانة اوي
هو انا قلت كلام كفر لا سمح الله ولا حاجة


و بعدين يا جماعة احنا ليه خايفين كدا نخش عش الدبابير يعني؟
ديتها ننكشهم و نرشهم بشوية بيروسول و خلاص
لكن ليه الخوف و نعلم على كلامنا انه خطر من اولها و ندي الحق للغير ان يمسكها علينا غلطة
انا مش شايفة اي عيب في اللي قلته
مخي بيفكر و مش فاهمة هو السؤال حرم؟


هونوها بتهون
كبروها بتكبر


تحياتي

Sherif said...

شرفنى ويسعدنى ان يصدر لى اول كتاب

"لست الا بعض الأوراق" معروض بمعرض الكتاب

التفاصيل على البلوج الخاص بى

www.cherry0000.blogspot.com

تحياتى لك

abou9othoum said...

تحياتي للجماعة

أشد على يد الأخت المدوّنة و أهنأها على شجاعتها في قول الحق

فلسطين مستنقع نتن كل من مدّ إليه أصبعا تلبسته المشاكل و الأوساخ

الإنجيل تحدّث عن حروب بني إسرائيل و الفلسطينيين.

و ها هم على بعد ثلاث أو اربع لإلاف سنة لا زالوا يتحاربون

أتمنى أن تفهم أنظمتنا أن تبني القضية الفلسطينية فيه مضرة للشعب الفلسطيني من جهة و مضارّ بالنسبة للشعوب العربية

أما عن تساؤل الأخت أن لو كان الفلسطينيون مسيحيين و اليهود يحرقونهم .هل سنتعاطف معهم أم لا؟
فعلا هو سؤال ذكي.تلمُّس الجواب عنه لا يتطلب مجهودا.فدار فور ليست ببعيد. الأكراد و هم مسلمون ليسوا ببعيد أضيف إلى حضرتكم مسلمين آخرين لا يتعاطف معهم أحد .شعب الطوارق يا سيدي .هذا الشعب يعيش بدون هوية و لا أرض و الويل لمن يذكرهم أو يتذكرهم.أرضهم موزعة على عدد من الدول العربية و المسلمة و في الأخير .لا يجب أن يذكر مشكلهم أحد.

لو كان سكان غزة مسيحيين لتضامن مشاييخ الأمة مع اليهود الإسرائيليين بدعوى أنهم بنو عمومتهم.و لاعترفوا بأن دينهم نسخة من اليهودية بل و لو قالوا صدقت يا أرلوند توينبي فالإسلام هو اليهودية الثانية..
و أضيف ملاحظة أخرى لو تكرّمتم

المسلمون لا يهمّهم لا الفلسطينيين المسلمين و لا الفلسطينيين الغير مسلمين
همّهم الوحيد هو مستعمرة المسجد الأقصى لاغير..إن يتركوا لمشايخ أرض الرمال الإشراف على قبة الصخرة و المسجد يسمحوا لهم في كلّ شيء.
متى كان للبشر اعتبار لدى المسلمين و الإسلام و العقلية الإسلامية.؟

سعدت بزيارة هذه المدوّنة المحترمة كما أشار علي أحد الأصدقاء
و حبذا لو تزوروا مدوّنة باب جهنم فستجدون فيها رأيا آخر في هذه القضية و تناولا آخر من زاويتها الدينية المقدّسة

على أن هناك أدلّة قاطعة على سرقة العرب المسلمين لهيكل سليمان و بناء مسجدهم على صخرة إسحاق التي سمّوها بصخرة البراق .سوف ننشرها على نفس الدوّنة قريبا

باب جهنم
أبو قثم

^ H@fSS@^ said...

اهلا ابو قوثم
ارجو اني اكون كتبته صح

اسمحلي اوضح لحضرتك بعض الناقاط من وجهة نظري فقط

هناك قضية فلسطينية و بالنسبة لي كوني نصف فلسطينية لازم اهتم بيها شوية و لكن من منظور خاص بيا للاسف يختلف عن اغلب الناس
المهم انها قضية شعب تم اقصاءه عن بلده غصب عنه
كون ان القضية تمسخت فصدرت لنا ابشع ما يمكن رؤيتته من احزاب متناحرة
فده شئ م شكويس
لكن محبش اننا ناخد جريرة بعض الفلسطينيين بجريرة شكل الصراع الحالي
ارجو ان قصدي يكون واضح

النقطة التانية اتفق معاك فيها بخصوص ان المسلمين مش مهتمين بالفلسطينيين سواء كانوا مسلمين او غيره لانهم فعلا بيحاموا عن مقدساتهم اللي هي المسجد الاقصى
و ده يوردني لسؤال بيتجول في عقلي بقاله فترة
يقال انه
حسب تشريعات الشيوخ ان الاضرحة و التبرك بيها يعتبر شرك بالله
و ان التماثيل و المباني الاثرية تعتبر بدعة
يعني الاهرامات بدعة
و تمثال بوذا بدعة و هكذا
طيب ايشمعنى قبة الصخرة حلال اننا نموت عشاها شعب بحاله و ليه مش حاطينها في خانة انها شئ اثري و ان الاهتمام بيه من باب البدع برضو؟؟
طبعا انا مش قصدي ان حضرتك لازم ترد على سؤالي بقدر ما هو تساؤل

تالت نقطة حضرتك اتكلمت فيها بتقول ان المسلمين هما اللي سرقوا صخرة سليمان
و لكن انا عن نفسي قريت نظرية تانية و ليها دلائلمن كتب لكمال الصليبي بتتكلم عن ان بني اسرائيل مكنوش اصلا لا في فلسطين و لا حتى مصر و لا يحزنون
و ان احداث قصصهم من اول وجودهم كشعب محاصر في بلد ما
لشق البحر
لقصة عصا موسى السحرية و اهمها سنوات التيه في ما كان قديما يسمى صحراء التيه اللي اسمها دلوقتي صحراء الربع الخالي
كلها محصلتش في نواحينا دي خالص
يمكن النظرية دي غلط
و يمكن صح
لكن الفكرة ان فيه فئة من كلا الجهتين من التفاهة انهم يتصارعوا على صخرة منذ الاف السنين

تحياتي و شكرا لتعليقك

abou9othoum said...

أولا أعذريني سيدتي

أنا خجلان و لست أدري ما أقول

أنا عبد بين يديك يطلب السماح و المغفرة إن صدر مني ما يسيء للقضية الفلسطينية

لقد تناولت بالتفنيد و التكذيب كذبة الشهيد و الشهداء التي يطلقونها جزافا على الأبرياء الذين يقتلون بدون سبب وجيه.
لما قرأ مقالي أحد أصدقائك المحترمين أرشدني مشكورا إلى مقالك المحترم

لم أكن أعرف أنّ حضرتك فلسطينية.إذ تعوّدت كلما دخلت مدوّنات الإخوة الفلسطينين أجد الدم و الكلاشينكوف و ما إلى ذلك مما تعرفينه أكثر منّي. كما أن طرحك لموضوعك لم يوحي إلـيّ بفلسطينيتك.

على كلّ

سعدت أيما السعادة بالتعرف عليك سيدتي

أوّلا هي على ما أظن ليست صخرة سليمان.إنما صخرة إسحاق الذّبيح ابن إبراهيم النبي.
فإسحاق حسب التوراة و الإنجيل و حتّى القرآن و السّنّة هو الذبيح و ليس إسماعيل حسب تخاريف الشيوخ و المفسّرين

لا تعجبي سيدتي

ففي مسند أحمد و مسند بني هاشم و بداية مسند عبدالله بن عبّاس و كذلك في كنز العمّال في سنن الأقوال و الأفعال ـ حرف الحاء ـ كتاب الحجّ و العمرة ـ باب في مناسك الحج على الترتيب ـ فصل في رمي الجمار ،
نجد حديث السبع حصيات و رجم الشيطان يقول
حدّثنا يونس أخبرنا حماد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عبّاس أنّ الرّسول (ص) قال:
إن جبريل ذهب بإبراهيم إلى جمرة العقبة فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ ثم أتى إلى الجمرة الوسطىفعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ ثمّ أتى الجمرة القصوى فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ . فلمّا أراد إبراهيم أن يذبح إسحاق قال لأبيه يا أبت أوثقني لا أضطرب فينتضح عليك من دمي إذا ذبحتني .فشدّه فلمّا أخذ الشفرة فأراد أن يذبحه نودي أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا..انتهى..

فهذا الحديث يؤكد أن الذبيح هو إسحاق و ليس إسماعيل.ولكنه يجعل حدث الذبح يقع في مكّة.بينما الحقيقة مخبأة بما يسمونه قبة الصّخرة والتي أصبحت عندهم تسمى صخرة البراق حيث من فوقها طار (ص) إلى السماوات العلا حسب زعمهم.

أترين سيدتي كيف يستحوذ الإسلام و المسلمون على ثرات الغير و يستلبونه منهم
الصخرة تراث مقدّس مسيحي إستحوذ عليه الإسلام بمثل ما هيمن على إنجيلهم و استولى على عقائدهم.ثم تنكّر لهم.

وحتى تبقى هذه الحقائق ـ التي مع كل الأسف أصبح المسيحيون لا يعيرونها إهتماماـ طيّ النسيان،يعمل المسلمون على ألا تظهر الصخرة ،و أ لا يبعث هيكل سليمان.و على ذكر هيكل سليمان ، فإن أكبر ما يبعث على عداء المسلمين لإسرائيل هو نبشها عن هيكل أو معبد سليمان.و إنّ مجرّد تراجع الإسرائيليين عن حفرياتهم تحت المسجد الأقصى سيكون بداية الحل للقضية برمتها.

هو تساؤل نعم . و أتمنى أن أكون قد أجبتك عنه على الأقل من وجهة نظري
.
أ مّا أصل بني إسرائيل و أسطورة قدومهم مصر و فلسطين فتلك أحداث لا يجادل فيها حتى الإسرائيليون و اليهود أنفسهم.فتوراتهم تشهد أنهم من شمالي العراق.كما تشهد أن إبراهيم كان كسّابا كبيرا.يملك من الأغنام ما عجزت عنه مراعي مصر لما اشتكاه المصريون لفرعون.
هؤلاء رعاة أغنام نزحوا من العراق إلى فلسطين و مصر و بلغوا في هجرتهم حتى اليمن ، استقروا بأمر من موسى حسب زعمهم بأرض الكنعانيين الفينيقيين الذين كانت تلهيهم تجارتهم في أقاصي البحار عن أرضهم و هويتهم.و ذلك بعد أن استنزفوا خيرات مصر و خرّبوا النظام الفرعوني و أفرغوا مصر من قوّتها الإنتاجية.و نفس الشيء فعلوه بكلّ الشعوب الأخرى التي اختلطوا بها.
الكلام كثير و كثير جدا في هذه المسائل و ما أظن أن مجالا كمجالنا هذا سيتسع للإحاطة الكلية بكل هذه المواضيع

مرة أخرى إعتذاراتي سيدتي مشفوعة باحتراماتي و بسعادتي الصادقة بالتعرّف عليك

و إلى مناسبة أخرى
أبو قثم

atyafmsr said...

للأسف موضوع التدوينة طويل حبتين فصعب اني أقدر أجهز رد سريع ..ولكن مسألة تعاطفنا مع أهل غزة لو كان أكثرها من المسيحيين لي فيها رأي..
فالبطبع تقصدين التعاطف الشعبي لأن طبعا مفيش تعاطف تاني..
أظن أن احنا كمسلمين في العصر الحالي قد لا نبدي تعاطف بنفس الدرجة و هذا أمر مفهوم..و لكن الاسلام يحث على مناصرة المظلوم أيا كان كما أن المسيحيين أولى و أقرب للمسلمين كثيرا من اليهود و أصحاب الأديان الأخرى..وفي تصوري أن اليهود كانوا سيقتلون سكان فلسطين و ان كانوا على أي دين ..و لكن لاننسى أن دول العالم الكبرى لم تكن لتسكت لو حدثت هذه المذابح مع أى أحد الا المسلمين .. فعندهم و دون سبب يكون دم المسلم فقط أرخص من التراب .. و ان شاء الله أحاول أجمع معلومات مفصلة عن مسألة الحدود و العقوبات .. و آسف جدا على الاطالة

رجل من غمار الموالى said...

السلام عليكم يا ست الكل
........
أيوه ..دين المسلم هويته وعقيدته
واسلوب حياته
...........
والمسلمين أخوة
وفى كثير من الأحيان بالنسبة للمسلم الملتزم ..المسلم الأخر ولو من جنسية أخرى أقرب
إليه من مواطنه المختلف معه فى الدين
..........
ونحن نهتم لمآسى المسلمينت
اكثر من اهتمنانا بمىسى غير المسلمين
......
الإسلام يرفض الظلم والإعتداء ويأمرنا بنصرة المظلومين
ولكن يجعل هذا النصر فرض بالنسبة لنصرة المظلومين المسلمين
.......
هذا هو ديننا
......
وثقتنا فى الصحابة الذين نقلوا لنا الدين لا شك فيها
...
ونؤمن بأية الرجم التى نُسخت من القرآن ..
نُسخ لفظها وبقى حكمها
..
هذا هو ديننا ...
لا تهمنا الأرض فى حد ذاتها
بل يؤلمنا قتل المسلمين
...
ألا تعلمين حديث الرسول الى معناه أن حرمة المسلم أعظم عند الله من حرمة الكعبة

المقدسات المكانية سواءكانت أرض أو مبنى
مجرد أرض أو مبنى
يمكن اصلاحها وبنائها
...........
يا سيدتى ..ما تلاحظيه من تخبط العالم الإسلامى
سببه البعد عن هذا الدين
وليس التمسك به
....
مشكلتنا أننا نُغرق أنفسنا فى الفلسفات والأفكار والفرضيات
...
ماذا لو كانت فلسطين أرضا لنصارى
وماذا لو كان ...
.....
دعونا مكن الإفتراضات ..ونقد العقل المسلم
ومثل هذه الأفكار
.......
العالم كله يحارب الإسلام الحقيقى
..
تلك الحقيقة الجلية ..لنتعايش مع الواقع
........
تحياتى لكى

^ H@fSS@^ said...

اهلا باطياف مصر

مافيش اي اطالة في ردك و متقلقش
حتى لو طويل اكتب زي ما انت تحب
المكان هنا مفتوح للنقاش المتحضر
اسمحلي اعلق على بعض النقاط في ردك

1- حضرتك قلت اننا كمسلمين قد لا نبدي تعاطف بنفس الدرجة و هذا امر مفهوم و لكن انا احب اعرف ايه هو اللي مفهوم، يعني ازاي نتقبل اننا نكون مش متعاطفين مع كل القضايا الانسانية او مع قضية فلسطين لو كانت دولة باغلبية مسيحية؟

2- بالنسبة للدول الكبرى فاحب حضرتك تحدد لي مين تقصد بالظبط بالدول الكبرى؟ لاننا لازم نفصل بين سياسة امريكا من ناحية و سياسة اوروبا و دول اخرى من ناحية تانية
و يكفي ان دول زي النرويج و السويد و الدنمارك بيسادوا القضية الفلسطينية و العراقية سواء بيواء الناس من هناك او تقديم مساعدات مادية و معنوية و تعليمية من شانها رفعة قيمة المواطن الفلسطيني و اعطاءه فرصة للتقدم للامام
كون ان ده مغيب اعلاميا عن الشاشات العربية فدي مش مشكلتهم
دول اوروبية تانية كالمانيا و فرنسا و سويسرا بتاوي لاجئين كتار و بتقدم لهم معونات لا تعد و لا تحصى
ايطاليا لوحدها الراي العام فيها هي و اليونان و الراي الرسمي ايا متعاطف مع القضية الفلسطينية و مهتم بيها و متابع فصولها و بيساندها صدقن يمافيش حد عنده معايير مزدوجة الا احنا المسلمين و العرب

3- بالنسبة لمسالة الحدود و العقوبات انا مش بتكلم عن شرعيتهم من عدمها، انا بتكلم عن لخبطة المعاني ببعضها و ادخال زيد بعبيد و غلوشة الموضوع امام القارئ البسيط اللي مش بيضيع وقته يفصص الكلام و بناء عليه بيتبع كلام المشايخ من غير تفكير و هما مسؤولين قدام ربنا انهم يبينوا لنا الامور صح

تحياتي و نورتني

^ H@fSS@^ said...

اهال برجل الموالي

شوف يا سيدي
حقولك التالي

1-فكرة ان المسلم بيتعاطف مع المسلم الار حتى لو كان من غير بلده فدي غلط شوية
انا بشترك كع صديقتي المصرية المسيحية اكتر مما اشترك مع صديقتي المسلمة التونسية
لسبب بسيط
العامل الثقافي المشترك اللي بيني و بينها
كلغة
كتراث
كاحداث مرينا بيها احنا الاتنين في نفس البلد
صعب اوي اني اروح اتعاطف مع كل مسلم ف يالعالم فقط كونه مسلم
لكن سهل جدا اني اتواصل مع اي مصري مهما كانت عقيدته لانه مشترك معايا في الفكر و الثقافة و ووووو لسته طويلة اوي من القواسم المشتركة

2-اذا الاسلام بيخل ينصر المسلم فرض، ليه مناصرناش المسلمين اللي في دارفور؟ المسلمين المازيغ؟؟
مش اهما مسلمين اهو، ولا ايه سبب تقاعصنا عن نصرتهم؟؟ لسه الاخوان محطهومش في لستتهم ولا ايه؟

3-كنت اتمنى ان حضرتك تتكلم بصيغة المفرد، ما هو اصله مش معقولة تتكلم بالنيابة عن المليار مسلم و شوية بصيغة قاطعة كدا، ثقتك انت ف يالصحابة مالهاش مثيل، هنيئا لك يا سيدي، انا عن نفسي اشك ف يكل شئ حتى يتم لي صحته و ليس العكس

4- مادام حضرتك بتؤمن باية الرجم، ممكن تجيبلي نصها من القران و رقمها و في انهي سورة وردت؟ غير كدا مش حقبلها ولا اعترف بيها ايه و شكرا



5- المسلم قبل ان يكون مسلما يجب ان يكون انسانا، و اذا اردنا تعاطف الجميع معانا فلازم نتعاطف احنا كمان مع ماسي الجميع، فلو حيزعلك قتل المسلم، لازم كمان يزعلك قلت الغير مسلم، ولا هما مش خلقة ربنا؟
لان ربنا لو كان عاوز يخلقنا كلنا مسلمين و نفضل مسلمين مكنتش حتبقى صعبة خالص

6-لو سمحت عرف لي ما هو الاسلام الحقيقي


شكرا جزيلا
و تحياتي

رجل من غمار الموالى said...

السلام عليكم
الأخت - حفصة
أنا لا أقصد بوجود مرجعية مشتركة .. وقربى وتفاهم بين المسلمين على اختلاف أعراقهم وبلدانهم ..أن أهل البلد الواحد لا توجد بينهم قطيعة لو اختلفوا فى الدين
.....
قصدت أن علاقتنا بأهل بلدنا المختلفين معنا فى الدين قد تكون علاقة ..حياتية ..لكن هناك جانب أصيل فى التكوين الإنسانى
مفقود وهو التفاهم الدينى
لا يستطيع أحد أن ينكر أن الدين يؤثر تأثيراً فى حياة الإنسان .. افكاره ومعتقداته
ورؤيته للحياة
فى تقرير دولى حديث أُذيع فى البى بى بسى ..وجد أن مصر وأمريكا من أكثر شعوب العالم تأثرا بالدين
... وباقى شعوب العالم بنسب متفاوتة
...........
المسلم الأخر ..غير المصرى مثلاً بالنسبة لى ...وأنا فعلا أتعامل مع مسلمين غير عرب .من اندونيسيا وبنجلاديش وباكستان وأفغانستان ..
حاليا ..قد نختلف فى اللغة والثقافة ومستوى التعليم ..ونمط الحياة والتفكير ..لكن الملتزمين بدينهم ..منهم
يكونون قريبين جدا لى ..لا أشعر معهم بهذا التباعد
الذى قد أحسه مع المصريين غير المتدينين
.....
فى الإهتمامات والأفكار والهموم
.
أقصد اك لو التزمت بدينك وخاصة الإسلام ..لصار هو المحرك الرئيسى أو فلنقل الوحيد لحياتك
تعادى له وتود له ...
........
وبهذا يكون التوحد بين المسلمين على اختلاف أعراقهم واجناسهم ولغاتهم ..اذ يوحدهم القرآن والدين
...
بخصوص مشكلات الأقليات العرقية فى البلد العربية كالأمازيغ فى الجزائر والبربر فى النغرب
والأكراد فى العراق
وغير ذلك
هذه مشكلات تعود لن الحكومات التى تحكم البلاد العربية الإسلامية - إسماً- حكومات فاسدة مستبدة
......
المشكلة يا سيدتى ..أننا لا نُحكم الإسلام فى حياتنا وأفكارنا وسياستنا
لو حكمناه ..لما وجدنا اضطهاد لأى أحد .مسلماً أو غير مسلم

...........
اتعجب كثيراً من قولك أن الدول الكبرى ..أمريكا وأوروبا تدعم القضايا العربية والإسلامية
.....
يا سيتى هذا من قبيل ذر الرماد فى العيون
أو فلنقل كمثل الحاكم المستبد الذى يُنشأ أحزاب ديكورية لتجميل صورته إعلاميا
..........
مثل أن يدعموا اسرائيل بالأسلحة ..والتواطئ السياسى
ثم بعد ذلك يقدموا خيم الإيواء للفلسطينين
......
يا أختى هذه مهزلة ..
......
بخصوص قضية الصحابة
هذا موضوع اختلفت فيه الأمة
وضلت فيه بعض الفرق والطوائف التى تُحسب على المسلمين ..
وليست من الإسلام فى شئ
.....
فلا مجال للكللم فيه
......
وفى هذا لموضوع طُرفة تحكى
......
ماذا تقولين فى الإمام الخومينى
هل هو رجل صالح ؟
هل قام بتغيير الحكم فى إيران بمفرده ؟
الم يكن معه رجال واصحاب
أيدوا دعوته ونصروه
ألم يختارهم الخومينى على عينه ..رجال للمهام الصعبة
....
أينجح الخومينى فى اختيار أصحابه
ويفشل فى هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف لا نثق فى الصحابة يا أختى
وقد وصل لنا الدين قرآناً وسنة من خلالهم
.......
كيف يقبل عاقل أن كل الصحابة بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام ارتدوا إلا عدد محود لا يتجاوز العشرة
على والمقداد وسلمان وبلال ...عليهم رضوان الله ....وغيرهم
........
هذا أمر لا يستقيم
........
فى عقيدتنا ..نحن أهل السنة والجماعة ..الصحابة كلهم عدول
نسكت عما شجر بينهم ونترضى عليهم كلهم
........

الإسلام الحقيقى هو الإسلام كما عاشه الرسول عليه الصلاة والسلام
النبع الصافى
حيث لم تكن هناك شيعة ولا خوارج ولا نُصيرية ولا زيدية ولا غيرهم
.....
وكما قال الرسول عليه الصلاة والسلام
تنقسم أمتى على ثلاثة وسبعين فرقة كلهم فى النار إلا واحدة ...قالوا من هم يا رسول الله ؟ .قال ما عليه أنا وأصحابى
.....
........
.
تحياتى ..ودمتى بخير

abou9othoum said...

يا من يحس بالابتعاد عن مواطنيه و بالتقرّب من الغرباء عنه، أنت تعيش حالةالاغتراب يا سيدي.و أقول الاغتراب و ليس الغربة.
و الاغتراب نوع من الانطواء المضرّ و نوع من الانفصام الذي يتطلب الرعاية الطبية مع كل الأسف.

الإسلام يا رجل ليس هوية.و لم يكن أبدا دولة.و اسأل التاريخ الذي لا يعترف المؤمنون به يخبرك أنّ تلك الإمبراطورية التي أنشأها العرب لم تكن أبدا دولة دينية، بل كانت دولة مدنية بقودها رجال أكفاء ، و سياسيون محنكون ولم تكن دولة فقهاء و لا معمّمين و لا دولة أنبياء أو رهبان أو متمسّحين.
فلو نحّينا العهد النبوي جانبا ، عهد الملائكة و القرآن، فإننا سنجد عمر بن الخطاب و عمر بن عبد العزيز و الهادي العباسي ثلاثة أسماء كل منهم حاول من جانبه إعادة الحكم بما أنزل الله.فكانت عاقبتهم ثلاثتهم الفشل والقتل.
إن ما تسميه بالنظام الإسلامي ليحمل في طياته بذرة فشله ألا و هي اللانظام الذي يميزه.
و لتضف إلى معلوماتك يا رجل

الأمازيغ ليسوا أقلية بالجزائر ، بل هم الأغلبية يا هذا..و بنو سليم و بنوهلال و ينو عقيل هم الأقلية، و أعد النظر في إحصائياتك.
المغرب ليس فيه بربر أو برابرة كما تقولون ،بل فيه أمازيغ ، يعني إخوان و أبناء عمومة الأمازيغ الذين ذكرتهم في الجزائر.
و لو فعل منظروكم و مدعوذوكم ما فعلوا فلن يفلحوا أبدا في التفرقة بين أحفاد كسيلة الأمازيغي و ديهيا الكاهنة.
في المغرب و الجزائر و سائر شمال إفريقيا أمّة دون الناس.لهم تاريخهم وإسهاماتهم في الحضارة الإنسانية من قبل أن يكون للعرب و الإسلام ذكر.

أمّا العرب الذين تفتخر بهم، و هم منك و منّي يتبرّأون.و بك و بي و بكل أحمق يتنصّل من أصله و يُنمي نفسه إليهم يستهزؤون.أولئك هم البربر المتوحشون ، سفّاكوا الدّماء مخرّبوا الحضارات، دعاة التخلّف و الحهل و الأمّية و المرض ..أولئك هم البربر ...و إن كنت في مرية من هذا فاسأل تاريخ مصر التي يحقّ لها أن تتبرأ منك و من أمثالك.
أبو قثم

^ H@fSS@^ said...

رجل من الموالي
تعليقك بيمثل لي مشكلتين
واحدة حقدمهالك على شكل سؤال بخصوص الهوية الاسلاميه
و هو سؤال بسيط و ارجو انك ترد عليه باقل ما يفيد
هل لو اعتدى عليك جندي اندونيسي مسلم في بلدك اللي هي مصر، حتسكت له اكمنه مسلم؟ولا حتدافع عن بلدك بغض النظر مين اللي اعتدى عليك؟

المشكلة التانية
عندك نظرة شمولية مهولة لمفهوم الدول الاخرى
انا حددت لك دول بعينها بتقدم دعم كبير للقضية الفلسطينية و لكن مع ذلك رجعت عممت انت في ردك و قلت لي بيذروا الرماد في العيون
و بيقدموا اسلحة باليمين لاسرائيل و بالشمال مساعدات لفلسطين
و تاني حرجع اقولك ان الدول اللي انا ذكرتها على سبيل المثال دول لا تشتري السلاح لاسرائيل
و عموم دول اوروبا لا يفعل كدا
اكبر بلد ممول لسلاح اسرائيل ان لم يكن الوحيد هي امريكا
يا ريت تتعلم تفصل و تدقق شوية في حكمك على الامور
الحكاية مش 1+1=2


اخر شئ اود استفهم عنه هو مثالك عن الخوميني
ايش دخله باللي انا بقوله
انت فرحان بالصحابة، و انا قلت لك هنيئا لك، يعني محرمتكش من حريتك في الاعتقاد، انت تحجر على حريتي انا ليه و بامارة ايه؟؟
انا مش فاهمة بصراحة
منطقك


و تاني حطلب منك تجيب لي رقم ايه الرجم و في انهي سورة

شكرا