احكم الحكم

إن التطرف هو أن تختار مسكنا فكريا و عقائديا لتقيم فيه راضياً عن نفسك و لكنك لا تريد لغيرك أن يختار لنفسه ما يطيب له من فكر و عقيدة بل تلزمه إلزاما بالحديد أحيانا أن ينخرط معك تحت سقف فكري واحد
زكي نجيب محمود

حكمة جديدة
ميموتش حق وراه مطالب

انا افكر اذن انا حاموووووت
حفصة

عتبات البهجة

"الوقوف على عتبات البهجة دائما أفضل من البهجة نفسها... اجل، البهجة أمر سهل، لكن إذا طمعت فيها قتلتك و أهلكتك."
ابراهيم عبدالمجيد-عتبات البهجة

Saturday, January 27, 2007

انه عاشوراء

صلوات الله تغشى دائما
للنبى المصطفى جد الحسين
خيرة الله من الخلق أبى
بعد جدى وانا ابن الخيرتين
عبد الله غلاما ناشئا
وقريش يعبدون الوثنين
يعبدون اللات والعزى معا
وعلى قام نحو القبلتين
والدى شمس وأمى قمر
وأنا الكوكب ابن النيرين
فضة قد صيغت من ذهب
وأنا الفضة ابن الذهبين
من له جد كجدى المصطفى
أحمد المختار نور الظلمتين
من له أب كأبى حيدر
فارس الخيل ورامى النبلتين
من له أم كأمى فاطمة
بضعة الزهراء قرة كل عين
من له عم كعمى جعفر
ذى الجناحين اصيل النسبين
نحن اصحاب العبا خمستنا
قد ملكنا شرقها والمغربين
نحن جبريل غدا خامسنا
ولنا الكعبة ثم الحرمين
أمة المختار قرى أعينا
فغدا تسقون من كف الحسين
في ذكرى مقتل سيدنا الحسين بن علي ابن ابي طالب عليهما السلام
و حفيد سيدنا محمد النور اللهم صلي و سلم و بارك عليه و على اله و من اتبعه بالحق الى يوم الدين
يوم لا يمكن ان يمحى من الذاكرة مهما طال الزمان

17 comments:

أبو أمل said...

اللهم صلى على محمد وعلى آله وأصحابه ابوبكر وعمر وعثمان وعلى
وسلم تسليماً كثيرا

قصاقيص said...

الله
تسلم الايد اللي كتبت والعقل اللي انتج
جميلة ربنا يبارك فيكي
قلتي معلومات كتير في صياغه سهله جدا
ماشاء الله عليكي.......وكل الصلوات والتسليم علي الاكرمين

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

عزيزي ابو امل
صحابة الرسوك الكريم اكتر من فقط الخلفاء الراشين الاربعة
عمار بن ياسر
حمزة بن عبد المطلب
ابو ذر الغفاري
خالد بن الوليد
حسان بن ثابت
كتاااار متعدش
اللي حضرتك ذكرتهم كانوا الحكام المسلمين الاربعة الاولائل
اعتقد انه حصل خلط بين الدين و السياسة هنا و في النهاية هي مرثية لشخص نبيل سيدنا محمد كان بيبوسه بنفسه على شفايفه حبا فيه و يقوم يتقتل و يتمثل بجثته
اعتقد انها فعله نكراء في حق سيدنا الحسين عليه السلام


قصاقيص حبيبتي
وحشتيني فينك غبتني عني ليه؟؟
المهم بس احب انوهلك اني مش انا اللي كاتبه الكلام ده لحسن تكوني فاكراني اني بالفطحلة دي
الكلام ده يقال بنسبة كبيرة ان على لسان سيدنا الحسين و يمكن يكون مش هو لكنه مدح فيه
وفعلا صلوات الله و تسليمه على الاكرمين

تحياتي

yasser_auf said...

اللهم ما صلي و سلم علي سيدنا محمد ...و علي ال سيدنا محمد ...و علي اصحاب سيدنا محمد جميعا

و اللهم ما ارحمنا جميعا
ورحم الله سيدا شباب اهل الجنة

اللاهم ما اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين و المؤمنات جميعا الاحياء منهم و الاموات
يارب يا كريم يا ارحم الراحمين

مصرى said...

اللهم صلي على سيدنا محمد و على آل البيت الأطهار و صلي على الإمام الحسين عليه السلام

مصطفيتش ابن حفصوتشا said...

عريت راسى وداعيتلك يا حفصة
ينور بحق جاه سيدنا الحسين

أنـــا حـــــــــرة said...

اللهم تقبل منا صيامنا

zenzana said...

تعيشي يا ختي وتفتكري، تقبل منا جميعا
الحقي روحي عند الواد ياسر هتلاقي حاجات كدة
(وش بيغمز)

albida said...

ربنا يباركلك يا حفصوصة يا بنتى ويجمعنا معاهم فى الدار الأخرة أن شاء الله

:)

manal

abourrisha said...

العزيزة \ حفصة

يوم عاشوراء عند السنة هو يوم أكل االبليلة وعاشورا وعند الشيعة هو يوم الندم وإيذاء الجسد وإيلامه بالضرب بالآلات الحادة وإسالة الدماء ولطم الخدود عند النساء لعل هذا يغفر لهم ويطهرهم من إثم خذلانهم للحسين وتركه وحيدا يواجه جيش يزيد ...

أما أفضل تكريم لذكرى سيدنا الحسين فيكون باستلهام المعنى الحقيقي لاستشهاده والاقتداء به

لقد وقف الرجل وحيدا يواجه جيشا بأكمله وكان يعرف أنها النهاية وأنه مهما كانت شجاعته وبسالته فلن يتمكن من هزيمة ألوف الفرسان الذين تكاثروا عليه وكان يستطيع لو نطق كلمة واحدة أن يتجنب ذلك المصير المؤلم هو وأولاده .
فلماذا لم يفعلها ؟ لقد أراد أن يكون المثل والقدوة لنا في الوقوف في وجه الظلم والظالمين .
لقد وقف وحيدا يتلقى السهام وضربات السيوف وتسيل منه الدماء وتطاير أطرافه وأعضاؤه أمام عينيه كي يقول لنا أن الوقوف مع الحق هو غاية كل مسلم مهما كلفه ذلك.
إن كل نقطة دم طاهرة سقطت منه أنبتت جيوشا من كلمات الحق التي تصرخ بوجوه الجبناء أن أخجلوا من جبنكم وتصرخ في وجوه المتكبرين أن كفوا عن ظلم المستضعفين

ليتنا نقتدي به في الاعتزاز بأنفسنا وبكرامتنا وبديننا وفي الدفاع عنها بكل نفيس وغالي

أعتقد أن هذا هو أفصل ما يمكننا أن نحيي به ذكرى استشهاده

ملحوظة : أرجو ألا يكون قد أغضبك ما كتبته عنك في مدونتي (ذكريات أبو ريشة) لأنني لم أجد لك تعليقا عليه سواء كان راضيا أو غاضبا وتأكدي أنني لن أنزعج مهما كان تعليقك

مع كل التحية والود

مزمز said...

رحمة الله على هذا العظيم

تبكيك عيني لا لأجل مثوبة
لكنما عيني لأجلك باكية

أنا حبي للحسين مش عشان هعو من آل البيت أو كده أو إن هو محبب للرسول ص

ده كله ميهمنيش شخصيا في حاجة

إنما طبعا الحسين كان رمز كبير أوي للإنسان اللي مر في الدنيا بسرعة من أجل رسالة ثم قتل في سبيلها لذلك هو إمام الشهداء فعلا

أظنك عارفة المقطع ده لأمل دنقل

كنت في كربلاء
...
قال لي الشيخ ان الحسين
...
مات من أجل جرعة ماء
...................
وتساءلت كيف السيوف استباحت بني الأكرمين
...
فأجاب الذي بصرته السماء
...
انه الذهب المتلألئ في كل عين
..................
ان تكن كلمات الحسين
...
وسيوف الحسين
...
وجلال الحسين
...
سقطت دون أن تنقذ الحق من ذهب الأمراء
...
أفتقدر أن تنقذ الحق ثرثرة الشعراء

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

عزيزي ياسر
امين يا رب

مصري
اللهم امين بحق سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد النور يا رب

صفصف مان ابني
موتني من الضحك و خرجتني من مود فوران الدم اللي انا فيه
عريت برضو؟؟
اسمها كشفت راسي و اتجهت
على العموم تسلم لي يارب انت و دعاك العسل ده

حرتي العسل
ان شاء الله يتقبل منا الصيام

زنزانة
وحشتيني
حاضر رايحة عند ياسر اهو


والله زمان يا منولة
اخبارك ايه؟؟
و ربنا يسمع منك يا رب


عزيزي ابو ريشة
صدقني كتير من الشيعة مش بيقيموا اليوم زي ما حضرتك قلت لانه للاسف الصورة اللي بتظهر في الاعلام ما هي الا لتشويه الفكر التشيعي و كعادة الاعلام انه بيبالغ او بيقدم صورة منتقصة و بيركز زوووم كامرته على شئ معين بعينه
في شيعة كتاااااااااااار بيحيوا الليلة بكل هدوءو بيقروا قران و يدعوا ربنا و يتذكرو اللي حصل و يحاولوا يتعظوا منه
شرفتني بتعليقك

مزمز
ابلغت باستشهادك بالقصيدة و احييك على اختيارك
و انت لو تعرف
انا دنقل بالنسبة لي انا ابو الشعراء
انا عن نفسي بحطه رقم واحد ليا

تحياتي للجميع

ذو النون المصري said...

محاوله جيده لقرض الشعر يا حفصه والمناسبه في حاجه الي دراسات لكشف ملابساتها

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

نون
اياك تكون فاكر اني انا اللي مالفه الكلام ده؟؟؟

hosnysoliman said...

حفصة الكلام جميل ينزل على القلب سكاكين وحسرة على اللى احنا فيه..صحيح ان باب الفتنه انفتح بعد موت عمر..ووصل الامر الى زروته بستشهاد الحسن والحسين..شىء محير..وعبرة العبر ان ربنا بعت عمر بن عبد العزيز بعد كده علشان يبين للناس ان عهود ابوبكر وعمر يمكن ان تعود..وان الاسلام ده خير دين ولاعيب فيه ولكن العيب فينا..احسنت يا حفصة

Anonymous said...

انه حقا يوم من ماسى تاريخنا. يوم ان يقتل الحسين بن على بن بنت رسول الل لكن الذى اراه هنا فى شعرك اختى السيده حفصهربما يحمل معنى يناقض المعنى الذى اعطيته لاسم مدونتك والا ماذا تقصدين بان قريشا تعبد الصنمين معا الات والعزى لعلك ابدا لاتقصدين الشيخين ابى بكر وعمر الذى هو ابو حفصه والا فما معنى المفاخره بيوم المباهله وعلى من تكون هذه المفاخره ان تكونى يا سيدتى شيعيه فاننى احترم بشده ذلك لكن ان تكونى ياسيدتى سنيه فاننى اخشى ان تحتاجى الى قراءة متعمقه لتلك المساله وتلك الفترمن تاريخنا ولتلمى جيدا اننى محب لال البيت رضوان الله عليهم اجمعين وقديما قال الشاعر لست اخشى يا ال احمد ذنبا مع حبكم وحسن اعتقادى يا بحار الندى ااخشى وانتم سفن للخلائق يوم المعاد وقال الشافعى ان كان رفضا حب ال محمد فليشهد الثقلان انى رافضى ابن الازهر .

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

الاخ ابن الازهر
نوهت قبل كده ان اشعر ده مش شعري
القصيدة دي قالها سيدنا الحسين نفسه و رواية اخرى بتقول ان واحد قالها فيه لذلك اعذرني على عدم الشرح لاني مش ان االلي مافاها لكني بحب الكثير من معانيها
و مش عارفة اسم مدونتي يتناقض فين مع القصيدة
بلوجي اسمه العالم و الناس مقلتش مثلا مسلمة و بس او تبا للكفرة حضرتك
و علىالعموم ان ااؤومن ان اي مسلم لابد و انه بيكون بيحب ال البيت لانهم من ريحة سيدن امحمد و هما دول اهل الكساء زي ما بيجي في الحديث و بس
شكرا لقدومك و يا ريت تعلق بالاسم الخاص بيك عشان نعرف نزورك

سلام