احكم الحكم

إن التطرف هو أن تختار مسكنا فكريا و عقائديا لتقيم فيه راضياً عن نفسك و لكنك لا تريد لغيرك أن يختار لنفسه ما يطيب له من فكر و عقيدة بل تلزمه إلزاما بالحديد أحيانا أن ينخرط معك تحت سقف فكري واحد
زكي نجيب محمود

حكمة جديدة
ميموتش حق وراه مطالب

انا افكر اذن انا حاموووووت
حفصة

عتبات البهجة

"الوقوف على عتبات البهجة دائما أفضل من البهجة نفسها... اجل، البهجة أمر سهل، لكن إذا طمعت فيها قتلتك و أهلكتك."
ابراهيم عبدالمجيد-عتبات البهجة

Saturday, February 3, 2007

حلقات ليست بمتصلة

نثرية لها من الالوان الاسود حزنا و الاحمر ولعا و الابيض طهرا و الازرق غرقا


مياة الغدير

انسابت عليها المياه كاندفاق الغدير
غسلت ما عليها من صابون براحة الفانيليا و زهر البرتقال، تاكدت من خلو شعرها من بواقي شامبو برائحة زيت الزيتون و الليمون، كانت على وشك الخروج من الدوش ذي الاربع حوائط الضيقة، توقفت، ما الذي يمنعها من البقاء فترة اطول تحت الماء؟؟
وقفت مرة اخرى تحت الماء
رفعت يديها و اسندتهما على الحائط المقابل لسقوط المياة كمن تم القبض عليه و في حالة تفتيش من قبل العسس

انهالت عليها المياة رقراقة من اعلى فقرات عنقها و حتى اخر اطراف نهايات عقبيها
تجمدت زمنا لم تشعر بطوله او بقصره، تعمدت ادخال الماء لاذنيها حتى لا تسمع الا صوت الماء فتشعر انها عادت الى رحم امها اوانها في اعماق بحر ، تريد وائلا لها من زخم المحيطات بها، فانتهت بكون حمامها موئلا اخيرا لا فرار منه، اذن فلتغرق تحت انسياب الماء.
احست ببرودة الماء فترة و فترة اخرى بسخونته، تقلبت و وجهت وجهها للماء،ازادت من قوة اندفاع المياة عليها، احست بانشقاق الغشاوة من على خلاياها، شعرت بحدود عينيها و هي تغسل بالماء فبكت بخفة حتى انها لم تضغط عضلات جفونها لاجبار الدموع على الانسياب
تعيش حالة جفاف مشاعر لا انتهاء لها، كل ما هو محيط بها متصحر، له الوان ؟؟ نعم لكن لا حياة، لا شعور، لا مياه
لكنها كانت قد اقسمت انها ستترك الماء يجري و ينساب الى كل خلية من خلايا لحمها عله يغسل حزنها و يخفف من ملوحة دموعها المراقة بين فيضان المياة
هل من الممكن تطبيق نظرية الاواني المستطرقة هنا؟ هل اذا اكثرت من استفاضة الماء الخارجي على جسدها سيؤدي ذلك لتخفيف حرقة مخزون دموعها؟؟؟
ترجو ذلك
***********
اغتسلت..... الآن تناجي
***********

لعنة القلب المسكين

مشكلتها انها ذات قلب رحيم
عطوف
رقيق
حساس
حنين
واللذي بيده توقف القلوب و تغيرها من الايمان للكفر، هذه هي مشكلتها
لماذا يشعر قلبها بكل شئ؟؟
لماذا ينفعل لاي شئ؟؟
هي اذن مبتذلة و لا شك
هي اذن افاقه و لا جدال
هي اذن مدعية و لا نقاش

اذن فلتحل عليها لعنات السماء و قبلها لعنات الارض
فللارض ملوك و ارباب
خلقوا كلهم فقط ليجتمعوا على ادانتها
و هم في ذلك محقون

ولكن اخيرا جاء وقت و اتفقت فيه الانسانية جمعاء على شئ
فلتمت هي فداءا لسلام البشرية
علها تجد الراحة في مكان غير هذا
مكان تكون هي شيطانه و ليست ملاكه
فلقد اصبحت مهترءة جراء لعبها دور الملاك
مع انها لم تطلب هذا الدور و لم تشتهيه قط
لكنه ما يسمى القدر
********************
تكلمت و ها هي تخرج القليل من مخزون طال اختباءه
*******************

اسطورة الكوتشينة


تقول اساطير الخزعبلات ان من البنات التي تلهو بورق الكوتشينة تصيبها لعنة في الحب ،اللعنة معكوسة، فيحدث انه اذا تفوقت الفتاة اثناء لعبها واكثر من ثلاث مرات متتاليه فانها تكون تعيسة الحظ في حبها و ان من يحبها في هذة الفترة فانه مفارقها وللابد. و العكس صحيح، فاذا لعبتها و خسرت ثلاث مرات متتاليات فانها علامة بان من هو واقع في شباك غرامها باق، لا بتاركها و لا بمفارقها.
تلعب فتاتنا الورق بمهارة ولكن في النهاية هو برنامج اليكتروني موجود على جهازها الساحر.
تدخل في علاقة ، تترك بعض الوقت للعلاقة و تسمح لها بالنمو، تقوم باختبارها لترى صدقها و مدي قوتها، تفتح ملف اللعبة، تبدا باللعبو تنتهي من الدور تلو الدور، واو، يا الهي، لقد كسبت الدور لثلاث مرات متتاليات، اذن محكوم على العلاقة بالفشل، تعود لاحضان حبيبها و هي تعرف انها النهاية، لكن كيف ستاتي،، ليس لها الا الجلوس والانتظار، مر يومان، ها قد اتى الحبيب، يريد الافصاح عن سر مكنون، هات ما عندك يا قلبي، يفيض القلب كلاما، يسر اللسان اصواتا، تنتهي بالاعتراف بان اخفاء بعض المعلومات قد تم في الماضي حتى يسرق قلبها و انه قد خطط للافصاح فيما يراه هو وقتا مناسبا. اه، هكذا اذن، هكذا تكون النهاية، حسنا لقد قرات ورق كوتشينتها قبل يومين و ها قد اتت النهاية، اسعت اليها؟؟؟ لا لكنها قراتها، و قبلها احست بها، فانتظرتها.

تاتي لعلاقة ثانية، ترى ان ما بها ليس بسابقتها، اذن سوف تكون جيدة، لا شوائب تشوبها، حسنا ،اتكل عليك يا الله، فلنبدا الحب و الغرام، حب في حب ، عشق مغلف بهيام، يا الله ما اروعك، تغيب فترة عن كوتشينتها، تلعب قليلا لكي تقتل بعضا من دقائق الوقت، تنتهي من شوطها الاول، كسبت، الثاني كسبت ايضا و بمعدل عالي جدا، الثالث....... كسبت، يا الله، ما هو الحادث الآن؟؟؟
الآن هي خائفة، من أي جهة سوف تاتي النهاية؟ لا تريد للنهاية ان تاتي ابدا، لا ارجوكم لا، هل من تغيير لقواعد اللعبة، هل من رحمة؟؟؟
تنتظر قلقة، تتلف اعصابها خوفا، تبكي بكاءا خفيضا بمنتهي بعويل خافت و تتسأل، لم؟؟؟
تنتهي الثانية كسابقتها

تمر ايام تتكون على شكل شهور و سنين، تتصالح مع قدرها، تطمئن له و تستقر لمكنوناته و ترى نفسها في دورها الاجتماعي الجديد، هي ليست لشخص، هي لاشخاص، حبها يكون عالميا، تهتم بهذه، ترعى هذا، تتبنى اخرين، تكون هي الاخت و الصديقة، الصاحبة و الونيسة، لكنا ترى انها ملكية عامة، لا خصوصية بعد الآن، حسنا ، و كما انه من المضحك ان يدعي جميع الاباء انهم كانوا من اوائل الفصل، فمن اذن اللذي كان بعد العاشر و من سقط؟؟
اذن ستكون هي الاخيرة، دورها الجديد يقتضي ان تكون متواجدة، لطالما رات نفسها ملاذا للاخرين، لم؟؟؟ هي لا تعرف و الرد عند الاخرين انها " حكمة الله" اذن كن فيكون، فكان الحدث......... و كانت هي

32 comments:

Mohamed A. Ghaffar said...

أيه الأبداع ده

zenzana said...

ايه يا سي محمد انت موركش حاجة تعملها لازم اتكعبل فيك كل مدخل عند حد من اصحابي؟
ههههههههه بهزر

حفصة يا حبيبتي ابدعتي
كل خيبتي حكاية الردار بتاعي اللى في الناحية الشمال احيانا تكون الناس بتكلم او حد عمل حاجة تبان للناس انها طبيعية
لكن اجارك الله لما الردار بتاعي يتدخل
عمر احساسي ما بيخيب
اما ورق الكوتشينة الحمد لله منحوسة منحوسة
حتي ولو حطوللي ميت فانوس ع راسي

Noran said...

فى الأول ..التصوير ....جامد مووووت .... أنا حسيت أنى أنا التحت الدش ....تفاصيل الوصف حلوة أوى

الباقى ...البنت تعبت أوى ...طب ما ينفعش تعمل نفسها بتخسر فى لعبه الكوتشينه ؟؟!!ا

Rikka said...

حفصة ... مش عارفة اقولك ايه بس بجد لمستي حاجات كتير جوايا .. يمكن مش بنفس التصوير ده .. بس حسيت بـحاجات كان نفسي في يوم اعرف اقولها .. ميرسي يا حفصوتشي :):)

زنزانة كويس انك منحوسة في اللعب ده يدل على مستقبل عاتفي باهر و لا ايه يا مزة ما بعد الحداثة ;)

DantY ElMasrY said...

وطوفان نوح عند نوحى كأدمعى
وكل بلا أيوب بعض بليتى
ولولا زفيرى اغرقتنى ادمعى
ولولا دموعى احرقتنى زفرتى

DantY ElMasrY said...

أحبها وأحبت غيره
فكرهها ثم نام
هم بها فتباعدت حلما
وهام على وجهه اى هيام
كانت له أملا
يحدوه الهوى
والميل والشوق
والانسجام
حركت من القلب
ما كان ساكنا
وأنطقت على فمه
حلو الكلام
فمال لها
ميل المريد الى المنى
كبصيص نور فى الظلام
***********
أأحبها حقا
لا والهوى
فالحب قتل لا منام
يا صاحبى :
أنت المحب اذا
اصطبرت على الغرام
لا تقل بالا للحبيب
أفى صدود
أم فى اهتمام

tota said...

حفصة
من منا احيانا لا يكون هى
يبحث عن قطرات الماء التى تغزو خلاياه لتغسلها من منا لم يجلس فى لحظات الجفاف المشاعرى يبحث عن لحظات ارتواء ولا يجد شىء
من منا لم ينتظر نهاية حب لم يكتمل
من منا لم يكن يوما حضنا للاخرين ولم يجد هو حضنا يلملمه

وجعتينى يا حفصة وانا كنت ساكتة وبسيب الميه تغسل والدموع تنزل من غير كلام

اقول فيكى ايه

أنـــا حـــــــــرة said...

مش بالراحه طيب علشان اقرا كل ده
عموما ادينى وقتى
انا هبدا الاول ببتاعة الكوتشينه

yasser_auf said...

Very nice ... lovley

best regards

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

محمد عبدالغفار
اشكرك ده شئ بسيط

زنزانتي
معلش ورق الكوتشينة متعب
حنعمل ايه

نوران حبيبتي
مش عارفة الاول اخجلتيني بتعليقك و بعده ضحكتيني
ماشي حنخليها تستهبل و نخسرها


ريكا اشكرك
تختلف طريقة التصوير لكن تفضل المشاعر و الاحاسيس واحدة


دانتي المصري
اشكرك ما اروعك
ردك بليغ و مقدرش ارد عليه
اشكرك تاني و بشدة


عزيزتي توتا
بعد الشر عليكي من الوجع لكن اليست مشاعر و تنتابنا ؟
اعتقد نعم و كان لابد من اخراجها
اسفة اعذريني لما سببته من الم و لكن... ماباليد حيلة



حرة
بصي خدي سنكوتش بيض و كليه و انت تعرفي تقري
هههههههههههه
براحتك يا ستي



عم عوف بنفسه
ثانك يو فيري مشت
بجد اشكرك


تحياتي للجميع

hosnysoliman said...

حفصه..الكلام رايق وحلو قوى وان كان محتواه فى الحلقات كلها مسحة من الام والشجن..الاسلوب جميل متمكن قدر الاحتراف عالى..وزى ما قلت فى اول كلامى واضح المزاج وان الموضوع تم التحضير له مسبقا ولكن عندما جلستى لكتابته اخذ مسار اجمل واحلى مما خطط له ..الفكره حلوه واعتقد انها سوف تاخذ من فكرك الكثير للاعداد لها ولكن انتى قدها وادود..خاصة واننا فى حاجه دائما الى كل جديد لقتل هذا الملل

ذو النون المصري said...

الله عليكي ياحفصه كلامك ممتاز جدا
انا من اول مره قرات لك فيها حسيت فعلا ان فيه تمكن من ابداع القصه و من الوصف الدقيق للمشاعر النفسيه المختبئه و التي يصعب وصفها بالقلم
ممتاز جدا و كان المفروض يكون ده علي ثلاث مرات لا مره واحده كي يحظي كل واحد فيها بالتعليق المستقل و ياخد حقه في التعليقات

ام العيال said...

ياااااااه
حفصه ايه كم المشاعر الفياضه ده
كل ده
و الموسيقى اكثر من رائعه
كموسيقى تصويريه لفيلم رومانسي
كل خليه اول مره اقرأ كلام مؤثر عن الخلايا
ما كتبته رائع مبدع

شهروزة said...

تعرفى يا حفصوصتشى؟
بأموت فى القصص القصيرة لما تكون كلها شامبو وريحة ليمون وفانيليا كدة
وشاور كمان ونضافة


على فكرة
أنا من احسن الناس حظا فى الكوتشينة ودايما بينتهى اللعب بأنى أفوز خمس ست مرات

عرفتى بقا انا منحوسة لية؟؟

هاتشى بوسة
بوسة أخوية يا بنــــــــت
أحسن الناس تفكر حاجة يا اؤختشى
أمواااااااة

نياااهاااهاااااا

abourrisha said...

إن كان قدرنا أن نكون ملاذا للآخرين

ألا نشكر القدر على ذلك؟ أليس هذا أفضل من أن نحتاج نحن الآخرين؟

لماذا إذن الحوف ولماذا الحزن؟

وهل يمكن لكل مياه وصابون وشامبوهات الدنيا أن تغسل الخوف والحزن؟

لا أعتقد

جهد رائع ونص مكتوب بعاطفة جميلة

وهكذا تنتقلي بنا بين بساتين المعرفة كفراشة رقيقة تأبى أن تستقر على زهرة واحدة

مع التحية

MAKSOFA said...

لك قلم رائع
الا أنني اري أن البوست يمكن تقسيمه الي اكثر من بوست حتي نستطيع التأمل فيما تكتبين بشكل متأني
تحياتي

دينا فهمي said...

بصي يا ستي
أنا مش هقدر أقول ولا كلمة من فرط الإعجاب (:
بس كان لازم أعلق وأقول إن الكلام حلو

Sampateek said...

اللـــــــــــــه
استني عليا واحدة واحدة
الاولاني عايز بوست لوحده و التني كذلك و الثالث
بتكروتيني كله مع بعضه

بجد جميل قوييييييي كلامك و صادق بشكل
كاني بتفرج على لوحة بالوان و ريحة و طعم

اية الجمال ده
استمري بس واحدة واحدة يا ملاواني


بحبك يا فصافيصو
مش حقول يا فيفي لحسن تسبيلي التدريب و تمشي انا كمان ههههههههه
اموووووه

albida said...

ايوه كده يا حفصوصة.. رجعينا لزمن أمجادك وكتاباتك الجميلة دى
:)

مع أن التلات حكايات مختلفين الا أنهم مرتبطين مع بعض بفكرة واحدة وهى الألم والحزن والتضحية بالذات
عارفة؟.. كأنهم حوار مع النفس بتقوم بيه أنسانة واحدة فى مواقف مختلفة

انا شخصيا عجبتنى اول واحدة جدا!! قد ايه بسيطة ومعبرة!!.. وصفك للمشاعر واختيارك للكلمات فيها بجد جميل أوى

القرار النهائى لسلسلة الأحزان دى موجود فى أخر واحدة (أسطورة الكوتشينة) وهو التضحية بالذات!! طالما أنها مش قادرة تحقق السعادة لنفسها يبقى تحققها للأخرين

بجد تسلم ايدك
:)

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

استاذ حسني
من غير مسحة الحزن و الشجن دي مش حنعرف طعم الفرح و السعادة فشكرا لهم
و شكرا ليك

زوالنون المصري بالعربي
يا سيدي علق زي ما نات عاوز بس انا الشكل الادبي عندي كان برضو ليه شي من الطرح
صحيح هو فين ابن النيل ابن عمك ؟
و عمك النيل اخباره ايه؟؟


ام العيال يا حبيبة
تسلمي لي يا رب على احساسك
انتي الوحيدة اللي اخدتي بالك من الموسيقى


شهروزتي انوستي كوانوستي
اتعلمي اليخابة شوية و العبي كوتشينة و اخسري
يمكن يمكن النحس يفك
حقلك ايه منه لله الشيخ الزعبلاوي


العزيز جدا ابا ريشة
الفكرة مش في الاعتراض على القدر انه بيخلي البعض ملاذا للاخرين
لكنهم في النهاية بشر و يستحقوا انهم يلاقوا اللي يستريحوا عنده برضو
مينفعش تمشي اي علاقة لو فيها مسار الاعطاء ماشي في اتجاه واحد
اشكرك جدا على كلامك الجميل و انا بس خايفة عليك من حكاية الفراشة الرقيقة دي لانك لو شفتني انا متاكده حتتسرع
هههههههههههههههههههههههههههههه


مكسوفة اهلا بيكي
شكرا لكمتك اللي اعتز بيها اوي
لكن زي ما سبق و شرحت هو النص طلع بالشكل الفني الاخير كده و اهو تغيير


دندون فهمي
مرورك لوحده كفاية و تسلمي لي يا جميلة

كلبوزة الكلابيز
اشيك واحدة في الشلة
اجمل واحدة في حي البلوجات و شارع المدونيين
يا ستي كلامك وسام على صدري و عقلي و جبيني من فوق

و اقري براحتك يا معنمة البلوج بيتك و مطرحك يا شابة
و انت بالذات فيفي مقبولة منك


منولة البوده
يا ستي تسلميلي على ده تحليل
بجد بفرح لما بتحللي نص و ه لانك ناقدة خطيرة و مش راي لوحدي ده راي الصاوي برضو
بجد بتشرف بيكي لما تعلقي تعليق زي ده
يا شيخة بجد تسلم ايدك انتي


تحياتي للجميع

zenzana said...

حفصة بما ان الواد الزعيم مطنشنا في الاغاني قررت اعملك انت بس يوم مفتوح بلغيني بالاغاني اللى عاوزة تسمعيها وانا هحطها لك لان مش عاوزة اكتبببببببب خلاص قفلت دماغي اللي زى الدزمة

ام العيال said...

هلا صفصف
و الله بالنسبه للبرج 29/7/1976
ده اســـــــد على سن و رمج
و اختك حماره في موضوع كلمه السر اعطيت اخوي في الاردن الباس وود و اليوزر علشان يشيلها لعيونك يا قمر

اي خدع

Memo said...

رائعه يا حفصه
اول مره اقرا ليكي و مش عارفه زي ما اكون معاكي
كويس انك بتكتبي تنفسي شويه
تحياتشي

ادم المصري said...

جميلة جدا كتاباتك يا حفصة
وكان دراستك للاماني تخليكي تجيدي العربية كويس

انا مش عارف ليه حاسس ن جيتلك من فترة وقريت البوست دا وعلقت عليه بردة .. يمكن كون قريته بس نسيت اقول رايي بجد رائع

تحياتي

مزمز said...

أنا قريت النص تاني
قصدي تالت

لسة مبسوووووط أوي من الجزء الأول

مش عارف

فيه شفافية غريبة كده ولسه طازة مع إني قريته تلات مرات

تعرفي بقى الجزء التالت محبوك كويس أوي وبحرفية عالية

على فكرة ينفع نص لوحده خالص وهيكون جامد جدا

ذو النون المصري said...

ابن النيل ابن عمي مشغول في كليته في الطب لشوشته و باعرض عليه يجي يكتب اي حاجه هو مش فاضي
اما عمي النيل هو باحسن حال
و كمان بيسلم عليكي و علي مصطفيتش

ذو النون المصري said...

انا مش عارف ادخل مدونتي و ادون فيها
الباسوورد و الاسم فاكرهم كويس خايف لا تكون مدونتي ضاعت
مش عارف احلها ازاي المشكله دي

frozen love said...

واللذي بيده توقف القلوب و تغيرها من الايمان للكفر، هذه هي مشكلتها
لماذا يشعر قلبها بكل شئ؟؟
لماذا ينفعل لاي شئ؟؟
هي اذن مبتذلة و لا شك
هي اذن افاقه و لا جدال
هي اذن مدعية و لا نقاش


ra23a telka elklmaaaatt

we 3gbtny awy fkrt 2storet elkotshena de...bgd tdwena ra23a....e7sas 3aly..we t3berat gmeelaa

lastknight said...

حفصوتشا الجميله
أولا نعيما
ثانيا .. مادام قلبها يشعر ووجدانها عالى الأدراك و الحساسيه .. لم لا تثق قليلا بنفسها ؟ و بقراراتها .. و تتجاهل و ولو قليلا رؤية الآخرين لها, و تستمر فما خقها الله له
الكوتشينه .. هل اعتبرتها وسيلة استطلاع و استشفاف لأحداث قد تفضل ألا تفسرها بالمنطق ؟ السؤال الأهم .. ماذا لو جربت التفسير المنطقى للأحداث ؟ لخساره فى الحالتين لو كانت قدريه قط .. فلا فارق أذا .. أدعوها للتعامل مع المنطق بصوره أعمق .. و أكثر جديه .. مع تنويه لأن بعض حالات الهروب من المنطق تؤدى بصاحبها ألى افتعال المأساه بنفسه .. فقط كى لا يخرج من سياق التفسير الغيبى الذى أعتنقه و ارتكن أليه

الموضوع كله رائع .. و عميق
شكرا يا حفصوتشا

bastokka said...

ليه نجيب الفشل على الكوتشينة


تعالي شوفي جوزي عامل فيا ايه
في طهقان و طهقانة

حفصوتشا ام مصطفيتش said...

زنزانتي
عشان تنضمي لنا ابقي قولي لمصري عشان هو اللي معاه مفتح البلوج

ام العيال اهلا ببرج الاسد لكن مش عارفة ليه في بروفايلك بيظهرك سرطان
يلا كلهم في الصيف

اهلا بميمو
صورتك تجنن شرفتيني و متقطعيش الزيارة


ادم المصري
فينك يا عم
طولت الغيبة علينا و بعدين هو صحيح اكل الجزر بيقوي النظر لكن باين انه مش ماثر عليك
انت محتاج حاجة عشان الذاكرة عشان تعرف تقرر اذا كنت بتشبه عليا و لا ايه
ههههههههههههه


مزمز صديكي
اشكرك على تفصيصك للنص و اشكرك على التصحيحات اللغوية المهمة كمان

ذوالنون
اعتقد حلينا مشكلة الباسورد الحمدلله
و ابقى سلم لي على ابن النيل لكن مش احب حد يجي يعلق عندي بالعافية او تحت الاكراه


فروزن لاف
الحمدلله ان الكلمات عجبتك
شهادتك اعتز بيها


الفارس الاخير الخطير
اولا الله ينعم عليك
المية حلوة بروض
ههههههههههه
يا سيدي تسلم ايدك على تعليقك اللي زي مقالاتك
مقفل و مينفعش يترد عليه
بس انت واخد الموضوع جد اوي
هي مش معتمده على الكوتشينة كدليل قاطع على استمرار العلاقة بس ممكن هي من الناس اللي بتططير

بستوكة
هي مش بترمي بالفشل على الكوتشينة لكن اهي بت هبلة نعملها ايه؟؟
معلش
و معلش استحملي جوزك عشان الاولاد
نعمل ايه بقى


تحياتي للجميع

we2am said...

النهاية اكثر من رائعة :)